منتدى علم العربي لكل العرب
<meta name="google-site-verification" content="DTkUrNVcA56MrxpyFH1TJb9hSgIMzfiemtyJhp479tY" />
منتدى علم العربي لكل العرب

..... أكبر تجمع جزائري عربي - منتديات شاملة و متنوعة - تربية و تعليم - ثقافة نقاش- برامج - أنساب - رياضة - ترفيه.
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخول  

شاطر | 
 

 - مدينة الأصالة والمعاصرة..اسطنبول

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عاصم
Admin
avatar

ذكر
عدد المساهمات : 333
نقاط : 968
المرتبة : 0
تاريخ التسجيل : 06/12/2009
العمر : 27
العمل/الترفيه : طالب

مُساهمةموضوع: - مدينة الأصالة والمعاصرة..اسطنبول   الأربعاء فبراير 17, 2010 12:37 am


لهوس باسطنبول- مدينة الأصالة والمعاصرة



أضحت صورة تركيا المعاصرة تتسم بكثير من الجاذبية الاقتصادية، ما جعل الكثير من أصحاب المال والأعمال يأملون انضمام تركيا للاتحاد الأوروبي. هذا التحول الاقتصادي رافقه أيضا تحول في الحضور الثقافي لتركيا في أوروبا، حيث غدت قبلة للزائرين ومكانا للافتتان بحضارتها وثقافتها. كريستيانا شلوتسر تلقي مزيدا من الضوء على هذا الجانب.





في تحول للأذواق والأمزجة أضحى الكثيرون يميلون إلى السكن في البنايات المرتفعة؛ سواء في ميدان الحدائق بميونخ أم في ميدان جالاتا باسطنبول. على النقيض من ميدان الحدائق الواقع على نهر إيزار بميونخ يتمتع ميدان جالاتا الواقع على مضيق البسفور بميزة كبيرة، ألا وهي إطلالته البديعة على كنوز ثمينة تضرب في أعماق التاريخ. وقد استغل هذا المنظر مهندس معماري من مدينة اسطنبول وقام بترميم وتجديد الشقق الواقعة على سطح البيوت المطلة على مضيق البسفور بذوق رفيع.




وحديثا قام بالدعوة إلى أمسية في ميونخ بعنوان "لوعة الغربة"، ودعا إليها كل من سبق له وسكن - ولو لمرة واحدة لقضاء عطلة – في إحدى هذه الشقق. وقد اكتظ "مكان الدعوة" بمدينة ميونخ بالعديد ممن يعاني من لوعة الغربة لدرجة أنهم أجهزوا على البوفيه التركي في فترة وجيزة. ومن اللافت للنظر أن الذين جاؤوا إلى أمسية العرض بالصور لم يكونوا أتراكا ولكن ألمانا لديهم حنين إلى مضيق البسفور.





هناك الكثير في أيامنا هذه ممن يُفضلون "الـمقبلات" التركية على المقبلات الإيطالية. منذ تلك الدعوة أصبح المهندس المعماري الاسطنبولي يقوم بعقد أمسياته أيضا في زيورخ وبرلين ولوسيرن. وتركيا لم تعد بلد الصراع بين الأكراد والأتراك كما كان ينظر إليها عند البعض، بل أضحت بالنسبة للأوروبي الغربي الذي انفتح على العالم مكانا يمكن فيه للمرء قضاء وقت طيب، لاسيما في مراقص اسطنبول على سطوح المنازل بِحرية أكثر من الاحتفال على أسطح منازل روما وباريس.





ولكن هذا ليس فحسب، لقد حققت تركيا هذا العام تقدما هائلا بخصوص سمعتها، ولم يكن لها من قبل تمثيل بهذا القدر: فعلى سبيل المثال عقد معرض ومهرجان بوب كوم البرليني للموسيقى اتفاقية صداقة مع تركيا، كما أن تركيا هي ضيف الشرف لدى معرض الكتاب في فرانكفورت، وكانت أيضا تحتل مكان الصدارة في مهرجان بيناله للفنون بمدينة بون. وكما يقول المدير كلاوس فَيْزه ينبغي أن لا يكون مهرجان بون "مهرجانا لفن المهاجرين"، بل نقطة انطلاق لهؤلاء الفنانين إلى آفاق أوسع.







"تركيا هي معجزة أوروبا الاقتصادية القادمة"

هذا التمثيل الكبير ينم عن عملية رد اعتبار كبير لبلد ثقافي كان يُنظر إليه باستهانة. ولأن الأجواء العامة مهيئة لهذا الحد في الوقت الحالي نجد الاقتصاد يتفاعل مع الموقف، ففي هذه الساعة قامت رابطة رجال الأعمال الأتراك المسماة بـ "توسياد"، ذات النفوذ الكبير في البلاد، بإصدار كراسة دعاية من الورق الفاخر ووزعتها هذا الأسبوع مع جريدة "فرانكفورتر ألجماينه"، كما أرسلتها إلى ذوي الرأي في جميع أنحاء ألمانيا. لقد كانت دعاية جيدة لدرجة أنها حازت على إعجاب أخصائييّ العلاقات العامة.




"تركيا الجديدة أشبه بعملاق فاق من نومه على شواطئ مضيق البسفور"

ارجو ان ينال اعجابكم وان تكونوا استمتعتم بالجولة


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://mzza.lazer.net
 
- مدينة الأصالة والمعاصرة..اسطنبول
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى علم العربي لكل العرب :: منتدى الأسرة والمجتمع :: منتدى السياحة والسفر-
انتقل الى: